ذات صلة

اكتشف

تنسيق اللون الزيتوني للمحجبات: إطلالات مبهرة وأنيقة

اكتشفي أسرار تنسيق اللون الزيتوني لإطلالة محجبات أنيقة. نصائح حصرية وموديلات مبهرة لكل المناسبات!

تنسيق اللون البنفسجي مع الألوان: أفكار مميزة لإطلالة جذابة

اكتشف أسرار تنسيق اللون البنفسجي مع باقي الألوان لإطلالة جذابة وعصرية لا مثيل لها. نصائح حصرية في الموضة!

تنسيق الألوان: دليلك لمزج درجات اللون البترولي بأناقة

اكتشف أسرار تنسيق اللون البترولي بطرق مبتكرة ومتقنة. دليل شامل لمزج درجاته يضيف لمسة شياكة لستايلك اليومي!

تنسيق اللون الأخضر مع الألوان: أفكار مبتكرة لإطلالة ساحرة

اكتشف أسرار تنسيق اللون الأخضر لإطلالات جذابة. نصائح حصرية وإبداعية لمظهر يخطف الأنظار!

أسرار ترطيب البشرة قبل المكياج لإطلالة مشرقة

اكتشفي أهم الخطوات لترطيب البشرة بعمق قبل المكياج وحافظي على إطلالتك المشرقة طوال اليوم.

اكتشف خطوات العناية بالبشرة الأمثل لبشرة لامعة

هل ترغب في تحسين روتين العناية بالبشرة الخاص بك للحصول على بشرة صحية ومشرقة؟ تعلم خطوات العناية بالبشرة الأساسية وكيفية استخدام المنتجات المناسبة لتحقيق أفضل النتائج. في هذا المقال، سنرشدك خطوة بخطوة لتطوير روتين مثالي يلائم احتياجات بشرتك ويحافظ على شبابها وجمالها. يجب عليك اختيار المنتجات والتقنيات المناسبة بناءً على نوع البشرة والحاجات الخاصة بها.

النقاط الرئيسية

  • تحديد نوع البشرة واختيار المنتجات المناسبة
  • القيام بالتنظيف العميق للبشرة باستخدام غسول الوجه المثالي
  • استخدام التونر لتوازن البشرة وتحضيرها للخطوات التالية
  • الترطيب العميق للحماية والإشراق
  • استخدام السيرومات المغذية الملائمة لتحسين صحة البشرة
  • حماية البشرة من الشمس باستخدام واقي الشمس المناسب

أهمية العناية بالبشرة في الحفاظ على صحتها ونضارتها

تعتبر العناية بالبشرة عنصراً أساسياً في الحفاظ على صحتها ونضارتها. إن إهمال صحة البشرة قد يؤدي إلى مشاكل جلدية مختلفة وتراجع في جودة المظهر العام. لذا، يتطلب الأمر القيام بخطوات العناية والتزام روتين العناية اليومية للحفاظ على بشرة صحية وجذابة.

في هذا القسم، سنتعرف على جوانب أهمية العناية بالبشرة وكيف تؤثر طرق العناية بالبشرة المناسبة على نضارة وجمال البشرة. بالإضافة إلى ذلك، سنسلّط الضوء على الآثار الإيجابية لروتين العناية على الصحة العامة للبشرة.

العناية بالبشرة تعزز صحتها وتحميها من التأثيرات البيئية الضارة وتحافظ على جمالها وشبابها.

  1. الوقاية من مشاكل الجلد الشائعة مثل حب الشباب والجفاف والحكة والحساسية.
  2. يحافظ على توازن الترطيب الطبيعي للبشرة لمنع شيخوخة الجلد المبكرة.
  3. تقوية حاجز الجلد للحماية من العوامل البيئية الضارة والجراثيم.
  4. يعزز مرونة الجلد وصحته العامة ويحد من ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر.
  5. ينعش البشرة ويعيد إليها نضارتها وإشراقتها لمظهر صحي ومشرق.

كل هذه المزايا تجعل العناية بالبشرة أمراً ضرورياً لكل شخص يرغب في الحفاظ على جمال وصحة بشرته. لذلك، لا تتأخر وابدأ في اتباع نظام عناية صحيح ومناسب لمتطلبات بشرتك في الحفاظ على بشرة نضرة وجذابة.

تحديد نوع البشرة وأفضل المنتجات الملائمة

من المهم جداً معرفة نوع البشرة الخاص بك ليتسنى لك اختيار منتجات العناية بالبشرة المناسبة وطرق العناية الأكثر فعالية. في هذا القسم سنساعدك في تحديد نوع بشرتك وكيفية العناية بها.

يشخص أطباء الأمراض الجلدية نوع بشرتك استناداً إلى مدى توازن زيوت بشرتك وتوليد الرطوبة الطبيعية. يُعتَبَر الجلد صحياً عند تحقيق توازن طبيعي بين الزيوت والرطوبة.

أنواع البشرة الرئيسية هي: البشرة الجافة، البشرة الدهنية، البشرة المختلطة والبشرة الحساسة.

فيما يلي نظرة عامة على كل نوع من أنواع البشرة:

  • البشرة الجافة: تتميز بقلة إفراز الزيوت والمرونة واللمعان الطبيعي. قد تظهر تجاعيد وخطوط دقيقة بوضوح أكبر وقد يكون لون البشرة باهتاً أو متقشر.
  • البشرة الدهنية: تتميز بإفراز كميات أكبر من الزيوت مما يتسبب في لمعان زائد ومسام أكبر وقد يكون عرضة لحب الشباب والرؤوس السوداء.
  • البشرة المختلطة: يتميز هذا النوع من البشرة بالجافة في بعض المناطق مثل الخدين والدهنية في بعض المناطق الأخرى مثل الجبهة والأنف والذقن.
  • البشرة الحساسة: تتميز بالتفاعل على نطاق واسع مع مكونات مختلفة ويتبع لها تهيج، احمرار، جفاف أو حكة.

بمجرد تحديد نوع البشرة الخاصة بك ، يمكنك البحث عن المنتجات المناسبة. في الجدول التالي، نستعرض بعض المنتجات الشهيرة لكل نوع من أنواع البشرة:

نوع البشرة غسول الوجه الموصى به التونر الموصى به المرطب الموصى به
البشرة الجافة سيتافيل الغني الرغوي كلينكل تونك جلو نيفيا سوفت كريم
البشرة الدهنية جل نيتروجينا العميق تونر لوريال ريفايتال ليفت مرطب سبكترو للتحكم بالزيت
البشرة المختلطة فوم لابوراتوار Bioderma Sebium للبشرة المختلطة تونر Vichy Pureté للبشرة المختلطة أفين هيدرانس مرطب للبشرة المختلطة إلى الدهنية
البشرة الحساسة غسول سيتافيل فائق اللطف للوجه تونر الوردزية من ماموند مرطب Neutrogena Hydro Boost للبشرة الحساسة

يتطلب معرفة كيفية العناية بالبشرة التعلم والتجربة، خصوصاً عند تجريب منتجات جديدة. قد تستغرق بعض الوقت حتى تجد الروتين المثالي لكل نوع من البشرة. قد يكون من المناسب استشارة اختصاصي الجلدية للحصول على توجيهات مخصصة بناءً على احتياجات بشرتك الفريدة.

تحديد نوع البشرة وأفضل المنتجات الملائمة

الخطوة الأولى: التنظيف العميق للبشرة

يعتبر التنظيف العميق للبشرة جزءاً أساسياً في روتين العناية بها. فللحفاظ على صحة ونضارة البشرة، يجب غسل الوجه باستخدام منتجات العناية بالبشرة المناسبة وذلك لإزالة الشوائب والزيوت الزائدة. في هذا القسم، سوف نتعرف على كيفية اختيار غسول الوجه المناسب وتقنيات التنظيف الفعالة لإزالة الشوائب.

كيفية اختيار غسول الوجه المناسب

لضمان تنظيف البشرة بصورة صحيحة، يلزم توفر غسول الوجه المبتكر على المكونات الفعالة التي تناسب نوع بشرتك. يفضل أن تكون هذه المنتجات طبيعية وخالية من الكيماويات الضارة. يمكن أن تختار من المنتجات العديدة المتوفرة بناءً على حاجتك لتنظيف البشرة.

  • للبشرة الجافة: اختر غسول يحتوي على مكونات مرطبة مثل الجلسرين والخلاصات الطبيعية لتهدئة وتغذية البشرة.
  • للبشرة الدهنية: يفضل استخدام غسول يحتوي على مكونات تساعد على التحكم في إفراز الزيوت مثل الصبار أو الشاي الأخضر.
  • للبشرة المختلطة: ابحث عن غسول يحتوي على مكونات تساعد على التوازن بين المناطق الجافة والدهنية وتقدم نتائج فورية.
  • للبشرة الحساسة: اختر غسول خالي من العطور وخفيف على البشرة لتفادي تهيجها.

تقنيات التنظيف الفعالة لإزالة الشوائب

فيما يلي بعض التقنيات والنصائح التي يُفضّل تطبيقها عند تنظيف البشرة لضمان أفضل النتائج:

  1. اغسلي وجهك باستخدام الماء الفاتر لفتح المسام وتسهيل إزالة الشوائب والزيوت.
  2. ضعي كمية مناسبة من غسول الوجه على أطراف الأصابع وقومي بتدليك البشرة بلطف بحركات دائرية لمدة 30 ثانية إلى دقيقة واحدة.
  3. ركزي على المناطق المعرضة للتلوث بشكل أكبر على الوجه مثل الجبهة والأنف والذقن.
  4. اشطفي وجهك جيداً بالماء البارد لقفل المسام وتنشيط البشرة.
  5. قومي بتنشيف الوجه بلطف وبدون فرك بشكل قوي باستخدام منشفة نظيفة.

اتباع هذه التقنيات الفعالة يساعد على إزالة الشوائب والزيوت الزائدة بشكل جيد من البشرة مع تعزيز صحتها ونضارتها.

الخطوة الثانية: استخدام التونر للتوازن والتحضير

توازن البشرة

يعتبر استخدام التونر أحد أساسيات توازن البشرة والتي تضاف إلى روتين العناية بالبشرة حيث يعمل على توازن درجة حموضة البشرة وإعدادها للخطوات التالية من الترطيب والعناية. فالأنظمة الحديثة لمنتجات التونر المستخدمة تتضمن مكونات مهدئة ومرطبة تساهم في توفير بيئة مشرقة ونضرة للبشرة.

لتحقيق أفضل النتائج، يجب اختيار التونر المناسب لنوع بشرتك والتأكد من استخدامه بشكل صحيح. فيما يلي بعض الإرشادات لمساعدتك في ذلك:

  1. كيفية اختيار التونر: أولاً، يجب التأكد من انتقاء تونر مناسب لنوع بشرتك والأهداف المختلفة التي تريد تحقيقها بواسطة منتجات للعناية بالبشرة. حيث يمكنك أن تجد تونر مصمم للبشرة الدهنية والجافة والمختلطة والحساسة.
  2. ضع التونر على قطعة قطن: تناول قطعة قطن واسعة وضع عليها جرعة من التونر ثم قم بمسحها بلطف على وجهك، مراعيا ميزة انتظام حركة المسح.
  3. يفضل تكملة بالترطيب مباشرة بعد استخدام التونر: بمجرد استخدام التونر، ستتأكد من التحضير الأمثل للبشرة لاستقبال الترطيب.
    في هذه المرحلة، قم باستعمال المرطب المفضل لبشرتك.

تذكر أن باستطاعتك تقليل استخدام التونر لمرة واحدة في اليوم، ويتوقف هذا على شدة جفاف البشرة أو احتياجاتها الخاصة. تأكد من استشارة احتياجات بشرتك وكيف تتفاعل مع المنتجات.

بصفة عامة، يعتبر استخدام التونر مهم جدًا في روتين العناية بالبشرة، حيث يساعد في توازن البشرة وإعدادها للخطوات التالية من الترطيب والعناية الأخرى. لذا من الضروري إدراجه ضمن روتين العناية بالبشرة الخاص بك واتباع الإرشادات المذكورة أعلاه لتحقيق أفضل النتائج.

الخطوة الثالثة: الترطيب العميق للحماية والإشراق

يعتبر الترطيب العميق جزءاً هاماً في روتين العناية بالبشرة، فهو يلعب دوراً أساسياً في دعم حاجز البشرة الحامي واستعادة توازن رطوبتها. الترطيب يعمل على تعزيز إشراق البشرة وحمايتها من عوامل البيئة الضارة. سنتعرف في هذا القسم على كيفية اختيار المرطب المثالي لبشرتك وفوائد استخدامه بصورة منتظمة.

اختيار المرطب المثالي لبشرتك

في البداية، يتعين عليك اختيار المرطب المثالي الذي يناسب نوع بشرتك. يختلف المرطبات من حيث التركيبة والمكونات والفوائد، ويمكن تصنيفها تبعًا للأنواع الرئيسية للبشرة مثل الدهنية، الجافة، المختلطة والحساسة. قبل اختيار مرطب للبشرة، تأكد من معرفة احتياجات وخصائص بشرتك تمامًا.

  1. بشرة دهنية: اختر مرطب خفيف تركيبته غير زيتية، يوفر الترطيب اللازم دون إثقال بشرتك أو تفاقم الإنتاج الزائد للزيوت مثل جل الألوفيرا.
  2. بشرة جافة: قد تحتاج البشرة الجافة إلى مرطب with a rich and creamy texture الذي يساعد على تثبيت الرطوبة في البشرة وتحسين مرونتها مثل زبدة الشيا.
  3. بشرة مختلطة: يمكن العثور على المرطب المثالي لهذا النوع من البشرة بين الخفيف والغني من حيث القوام، مثل المرطبات الهلامية أو تلك المعززة بالفيتامينات والأحماض الأمينية.
  4. بشرة حساسة: يفضل استخدام مرطبات خالية من العطور والمواد المحفزة للحساسية وغنية بالمكونات المهدئة مثل الألوفيرا والشاي الأخضر.

تذكر أنه من الأهمية بمكان استخدام منتجات العناية المناسبة لتحقيق الترطيب العميق وحماية البشرة وإشراقها.

إلى جانب اختيار المرطب المثالي، ينبغي مراعاة عوامل أخرى مهمة في الترطيب العميق وحماية البشرة:

  • ضع المرطب بعد الغسل وتنظيف البشرة مباشرة للمحافظة على رطوبتها الطبيعية.
  • احرص على إعادة الترطيب كلما شعرت بتجفيف بشرتك، خاصة في الفصول الشتوية والحارة.
  • لا تنسِ استخدام واقي الشمس الذي يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية ويساعد على الحفاظ على رطوبتها.

في النهاية، إن التأكيد على أهمية الترطيب العميق واختيار المرطب المثالي سيرفع من سوية العناية ببشرتك ويساعد على الحفاظ على صحتها وإشراقها. تتبع هذه النصائح بانتظام سيجعل بشرتك متألقة ومحمية من العوامل البيئية الضارة.

الخطوة الرابعة: السيروم وأهميته في تغذية البشرة

تمثل السيرومات جزءاً هاماً في روتين للعناية بالبشرة حيث تعمل على تغذية البشرة وتعزيز حيويتها وجمالها. قد تحتار بين استخدام الكريمات أو المرطبات الأخرى ولكن السيروم يتميز بخصائص فريدة تجعله مفيداً لمنتجات العناية بالبشرة.

تتعدد فوائد السيروم ومن بينها ترطيب البشرة بشكل أعمق من المرطبات العادية كما يتميز بانتفاذه بشكل أسرع وأعمق للبشرة وذلك بفضل حجم جزيئاته الصغيرة.

يعتبر استخدام السيروم خطوة مهمة ضمن خطوات العناية بالبشرة، وسنستعرض بعض الأمور الذي يجب معرفتها عند استخدام السيروم:

  1. اختيار نوع السيروم المناسب لاحتياجات بشرتك: تتعدد أنواع السيرومات وتختلف تركيباتها ووظائفها لذا يجب عليك اختيار نوع السيروم المناسب بناءً على نوع بشرتك واحتياجاتها.
  2. تطبيق السيروم في الوقت المناسب خلال روتين العناية بالبشرة: يجب تطبيق السيروم بعد التنظيف العميق واستخدام تونر وقبل وضع المرطب النهائي.
  3. مراعاة الترتيب الصحيح للمنتجات في روتين العناية بالبشرة، ينصح بوضع المنتجات التي تحتوي على مكونات خفيفة قبل الثقيلة.
نوع السيروم وظيفة السيروم
سيروم فيتامين C يعمل على محاربة علامات الشيخوخة وإصلاح أضرار الأشعة فوق البنفسجية
سيروم الهيالورونيك يعمل على ترطيب البشرة بشكل عميق وشد البشرة
سيروم الريتينول يساعد في تحسين مرونة البشرة ويقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة
سيروم الببتيدات يساعد في تعزيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين للحفاظ على شباب البشرة

إن استخدام السيروم كجزء من روتين العناية بالبشرة يساهم في تعزيز جمال البشرة وحيويتها.

الخطوة الخامسة: حماية البشرة من الشمس

من المعروف أن الشمس تتعدى فوائدها وتمتد لأضرار على البشرة والجلد إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية منها. قد تتسبب الأشعة الشمس وخاصة الأشعة فوق البنفسجية في ظهور الخطوط الدقيقة، التصبغ، حروق الشمس وأورام الجلد في حال تعرضنا لها لفترات طويلة وبكميات كبيرة.

بذلك يكون الواقي الشمس هو الخطوة الأخيرة والحاسمة في العناية بالبشرة اليومية لضمان حماية بشرتك من أشعة الشمس الضارة. يستحسن دائماً استخدام واقي شمس بدرجة حماية مناسبة قبل الخروج من المنزل وتطبيقه بالطريقة الصحيحة لكسب الحماية الفعلية.

لا تنسَ إعادة تطبيق واقي الشمس كل ساعتين على الأقل وبعد السباحة أو التعرق، فالواقي الشمس هو السلاح الأكيد لنضارة بشرتك وصحتها.

اختيار الواقي الشمس المناسب يعتمد على عوامل متعددة مثل نوع بشرتك ونشاطاتك، فمن الضروري استخدام واقي شمس يحتوي على وقاية عالية من الأشعة فوق البنفسجية بواسطة مرشدات PA++++، وأيضاً يكون مقاوم للماء ولامع.

نوع البشرة نوع الواقي المناسب
بشرة جافة واقي الشمس بقاعدة المواد الدهنية مثل الكريمات
بشرة دهنية واقي الشمس بقاعدة مائية أو جلية للتحكم بالزيوت
بشرة حساسة واقي الشمس للبشرة الحساسة بتركيبة خالية من العطور
  1. اختاري واقي الشمس المناسب لنوع بشرتك
  2. ضعي كمية وفيرة من الواقي الشمس على الوجه والجسم قبل الخروج من المنزل بـ 30 دقيقة
  3. من الضروري إعادة تطبيقه كل ساعتين، وبعد السباحة أو التعرق أو التجفيف بالمنشفة.

تذكر دائماً أن حماية البشرة من الشمس ليست فقط في الأيام المشمسة بل في الأيام الغائمة والممطرة أيضاً، إذ تجد الأشعة فوق البنفسجية طريقها للوصول إليك حتى وأنت في الظل. لذا لا تتهاوني مع هذه الخطوة المهمة
للحفاظ على صحة جلدك وجماله.

خطوات العناية بالبشرة

تقنيات إضافية للعناية بالبشرة والحفاظ على شبابها

بالإضافة إلى الروتين الأساسي للعناية بالبشرة، هناك بعض التقنيات الإضافية التي يجب مراعاتها لتعزيز نضارة وحيوية البشرة والحفاظ على شبابها:

  1. استخدام الأقنعة المغذية : تساعد الأقنعة الوجهية على إعادة الترطيب وتهدئة البشرة بعد التعرض للبيئة الخارجية والبرودة.
  2. التقشير الدوري إلى المنتظم : يزيل التقشير الخلايا الميتة وفتح المسام المسدودة، مما يجعل البشرة أكثر نعومة ومشرقة.
  3. تبني نظام غذائي صحي ومتوازن : عناصر غذائية آمنة وغنية بالفيتامينات والمعادن هي أساس بناء بشرة صحية ومشرقة.
  4. شرب كميات كافية من الماء : يساعد الجسم على ترطيب البشرة والحفاظ على مرونتها ونعومتها.

للعناية بالبشرة الجافة أو الحساسة، تأكد من استخدام منتجات العناية المصممة خصيصًا لهذه الأنواع. إذا كانت بشرتك جافة، فقد يكون من المفيد استخدام الزيوت الوجهية والمرطبات الغنية، بينما بالنسبة للبشرة الحساسة، يفضل استخدام منتجات العناية الخالية من العطور والمواد المهيجة.

تذكر، اتباع توجيهات العناية بالبشرة واستخدام منتجات العناية المناسبة سيمنح بشرتك المظهر النضر والشباب الذي تستحقه. بالحرص على الانتباه لاحتياجات بشرتك وتطبيق تقنيات العناية بالبشرة المتقدمة، ستكون على طريق ناجح للحفاظ على بشرة صحية ومتألقة لسنوات عديدة!

الخلاصة

في هذا المقال استعرضنا خطوات روتين العناية بالبشرة المهمة التي تساعدك على الحفاظ على بشرة صحية ومشرقة. من التنظيف العميق واستخدام التونر والترطيب العميق والسيروم وحماية البشرة من الشمس، توفر لنا هذه الخطوات العناية اليومية المطلوبة للحصول على بشرة رائعة وجذابة.

وكما ذكرنا في المقال، فإن اتباع نظام العناية المناسب لبشرتك سيساعدك في معالجة مشاكل البشرة المختلفة وتحسين الصحة العامة للبشرة. احرص على تبني هذه الخطوات السبعة للوصول إلى النتائج المحتملة وإشراقة بشرتك.

لا تغفل أيضًا عن تقنيات العناية الإضافية مثل استخدام الأقنعة المغذية ومقشر البشرة، وضرورة اتباع نظام غذائي صحي وعادات صحية تعود بالنفع على بشرتك. في النهاية، تمنحك هذه الخطوات تعزيزًا لجمالك الطبيعي وتقديم أفضل حالة ممكنة لصحتك وراحتك.

الأسئلة المتكررة

كيف يمكنني تحديد نوع بشرتي؟

يمكن تحديد نوع البشرة من خلال مراقبة مظهرها وملمسها خلال النهار. بشرة دهنية تبدو لامعة وزيتية، بينما البشرة الجافة تظهر خشنة وقد تكون متشققة. البشرة المختلطة تجمع بين الخصائص الدهنية والجافة، وتظهر عادةً لمعان في منطقة T (الجبين والأنف والذقن)، وجفافٌ في باقي الوجه.

ما هي الخطوات الأساسية في روتين العناية بالبشرة؟

الخطوات الأساسية تتضمن التنظيف، استخدام التونر، الترطيب، اختيار السيروم الملائم لبشرتك والحماية من الشمس باستخدام واقي الشمس. الخطوات الإضافية ممكن ان تتضمن استخدام المقشر والأقنعة المغذية حسب متطلبات بشرتك.

كيف أختار المنتجات المناسبة لعناية بالبشرة؟

عند اختيار المنتجات المناسبة لعناية بالبشرة يجب تحديد نوع بشرتك أولاً. تأكد من اختيار منتجات خالية من العطور والمواد المهيجة. استخدم المنتجات المتوافقة مع نوع بشرتك مثل كريم ترطيب خفيف للبشرة الدهنية ومرطبات أكثر ثراء للبشرة الجافة.

ما هو الدور الأساسي للتونر في روتين العناية بالبشرة؟

التونر يعمل على توازن درجة الحموضة للبشرة وإعدادها للترطيب والعناية بالخطوة التالية. استخدم التونر بعد التنظيف لإزالة آثار المكياج والشوائب وتهيئة بشرتك لاستيعاب منتجات العناية التي تليها بشكل أفضل.

متى وكم مرة يجب استخدام السيروم في روتين العناية بالبشرة؟

يعتمد الجواب على نوع السيروم المستخدم. بشكل عام، يمكن استخدامه مرة واحدة يومياً أو مرتين فى اليوم (أي صباحاً و/أو مساءً) بعد التنظيف واستخدام التونر وقبل تطبيق المرطب. تأكد من قراءة التعليمات على الغلاف الخارجي لمعرفة كيفية استخدام السيروم بالطريقة الصحيحة.

هل الوقاية من الشمس ضرورية حتى في الأيام الغائمة وفصل الشتاء؟

نعم، حماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية مهمة طوال العام لأن الأشعة تتغلغل حتى في الأيام الغائمة وخلال فصول الجو الباردة. تعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية بدون حماية يمكن أن يتسبب في الجفاف وظهور علامات التجاعيد والنمش، وتراكم التلف قد يؤدي إلى سرطان الجلد. استخدم واقي الشمس يومياً قبل الخروج من المنزل.